ندوة مجلس الأمة ٢٠٢٠ .. الاستحقاقات والتحديات

May ,18 2021

نظم مركز دراسات الخليج والجزيرة العربية في جامعة الكويت ندوة افتراضية أتت بعنوان "مجلس الأمة ٢٠٢٠ .. الاستحقاقات والتحديات" ،أدارها مدير المركز د.فيصل أبوصليب وشارك فيها كلا من عضو مجلس الأمة د.حسن جوهر وعضو مجلس الأمة أ. مهلهل المضف ، أوشرف عليها رئيس وحدة الدعم الإداري في المركز يحيى الفداغي والباحث الاعلامي ومسؤولة العلاقات العامة في المركز بيبي الخضري.

وأتت الندوة الافتراضية بسبب رؤية مدير المركز د.فيصل أبوصليب بأهمية تأثير مجلس الأمة 2020 على المجتمع الكويتي واهتمام المجتمع الكويتي بمختلف القضايا والمواضيع المتعلقة بمجلس الأمة وخاصة بعد التغيير الذي حدث في مجلس الأمة 2020 و المشاركة الكبيرة في اخر انتخابات  بنسبة عالية و حجم التغيير في نتائج الانتخابات و ما حصل في الجلسة الافتتحاية .

ومن هذا الجانب أكد د. فيصل أوبصليب إن الرأي العام الكويتي لديه طموحات كبيرة من هذا المجلس بالتحديد، وهناك من يعتقد بأن هذا المجلس أتى بتغيير كبير وهناك عوامل ساعدت بنسبة التغيير، منوها بأن لديه  قراءة تبين ان التغيير يرجع لعدد من العوامل و يمكن تصنيفها الى عوامل داخليه و عوامل اقليمية واهم العوامل الداخلية هو الاداء المتواضع لمجلس 2016  وملفات الفساد المالي التي كشفت خلال ذلك المجلس و كذلك  اكتمال المدة في مجلس 2016 ساهم في ذلك التغير ، وقد يكون لوفاة سمو الأمير الشيخ صباح الأحمر رحمه الله ساعد في حدوث هذا التغير في المجلس الحالي .

أما العوامل الاقليمية أبزرها تراجع تأثير النزاعات الطائفية في المنطقة خصوصا في العراق و سوريا. ورأينا تراجع الخطابات الطائفية والعنصرية في هذه الانتخابات وهذا قد ساهم في هذه التغييرات في نتائج الانتخابات الأخيرة.

والجدير بالذكر بأن الندوة تخللها عدد كبير من المحاور والقضايا الاجتماعية و السياسية و الانسانية، وتم تسليط الضوء على مختلف الجوانب المؤثرة على الفرد الكويتي خاصة والمجتمع الكويتي عامة .

وكانت مدة الندوة الافتراضية ساعة كاملة و نظمت على منصة زووم الالكترونية ، وتم رفعها على قناة المركز في يوتيوب CGAPS لإتاحة الفرصة أمام المهتمين بمتابعتها بأي وقت، هذا بالإضافة إلى تفريغها نصيا .