ذكرت صحيفة «تشاينا دايلي»، أن الهيئة العامة للاستثمار الكويتية اشترت اسهما في 11 شركة صينية مدرجة على البورصات الصينية، شأنها شأن صناديق ثروات سيادية أخرى في المنطقة استثمرت في الأسواق الصينية، حيث اعتبرت الصحيفة اهتمام الصناديق السيادية المملوكة لدول في الشرق الأوسط بقطاعات مختارة في الاقتصاد الصيني دليلا على الثقة الكبيرة به.

ونسبت الصحيفة إلى خبراء قولهم إن الصناديق السيادية في الشرق الأوسط رفعت استثماراتها في الأسهم الصينية مع تزايد شهية المنطقة للأصول المقومة بالعملة الصينية (الرنمينبي)، وذلك في غمرة تراجع اعتمادها على الدولار الأميركي.

https://www.alanba.com.kw/1200173/

Hits : 127
× تحدث معنا