نشر صندوق النقد الدولي ورقة بحثية، تناولت التغيرات في معدلات التضخم بدول الخليج خلال الفترة بين 2019 و2022 وتحليل أسباب ارتفاعها خلال العامين الأخيرين والتي لخصتها بالاعتماد الكبير على الواردات وزيادة الإنفاق الاستهلاكي في ظل ارتفاعات أسعار النفط خلال تلك الفترة.

لكن الورقة أكدت أن بعض البلدان الخليجية كانت الارتفاعات فيها اقل من المتوسطات العالمية في بعض القطاعات في ظل الدعم الحكومي، وتناولت الورقة بالتحليل 3 قطاعات ومدى تأثير موجة التضخم التي ضربت العالم عليها في دول الخليج وهي المواد الغذائية وخدمات السكن والوقود. وأكد التقرير ان ارتفاع معدلات التضخم في دول الخليج يرجع بشكل رئيسي إلى اعتمادها الكبير على الواردات في ظل ما تعانيه الأسواق العالمية من زيادة في أسعار أغلب السلع في ظل التوترات الجيوسياسية والحرب في أوكرانيا التي أثرت على سلاسل التوريد ما جعل اعتماد اقتصادات دول الخليج على الواردات يعادل ضعف المعدل في الاقتصادات المتقدمة.

https://www.alanba.com.kw/1218126

Hits : 47
× تحدث معنا